الرئيسية » اخر الأخبار » الغرفة الفلاحية لجهة كلميم : المصادقة على جدول أعمال الدورة و الإطلاع على التدابير المتخذة في إطار برنامج مكافحة آثار الجفاف

الغرفة الفلاحية لجهة كلميم : المصادقة على جدول أعمال الدورة و الإطلاع على التدابير المتخذة في إطار برنامج مكافحة آثار الجفاف

الغرفة الفلاحية لجهة كلميم : المصادقة على جدول أعمال الدورة و الإطلاع على التدابير المتخذة في إطار برنامج مكافحة آثار الجفاف

وادنون 24 / كلميم

صادق اعضاء الغرفة الفلاحية لجهة كلميم وادنون خلال أشغال الدورة العادية الثانية للجمعية العامة، التي انعقدت يوم الأربعاء 27 يوليوز 2022 على جدول أعمال الدورة، واطلعوا من خلال عروض قدمت بهذه المناسبة على  التدابير المتخذة في إطار برنامج مكافحة آثار الجفاف جراء نقص التساقطات المطرية عن الفترة 2021 _ 2022. وكذا  على مستجدات المخطط الجهوي الذي يندرج في إطار إستراتيجية الجيل الاخضر  الفترة 2020 _ 2030.

كما وقفوا  من خلال هذه العروض على وضعية الموارد المائية بجهة كلميم وادنون وعلى العجز الحاصل  بهذه الموارد جراء الاستغلال المفرط لها بسبب إرتفاع الطلب الناتج عن التزايد الديموغرافي وتوسيع المساحات المسقية وتوالي سنوات الجفاف، وكذا علي الاقتراحات الممكنة لتدبير هذا لطلب .

حول هذا الموضوع يصرح رئيس الغرفة المهدي لبتايت

وتم بهذه المناسبة استعراض حصيلة مخطط المغرب الأخضر للفترة 2008 _ 2019 والتي تطلبت إستثمارات بقيمة 1,56 مليار درهم، منها 1,14 مليار درهم مساهمة من القطاع العام أي مايمثل 73 في المائة من مجموع هذه  الاستثمارات.

 وتفيد المعطيات التي تم تقديمها خلال هذه الدورة، بأنه تم على مستوى جهة كلميم وادنون فتح ست نقط لبيع الشعير حيت تم خلال الحصة الأولى توزيع 57 الف و595 قنطار من الشعير المدعم لفائدة 10 آلاف 497 مستفيدا فيما تم خلال الحصة الثانية توزيع 30 الف قنطار لفائدة 2621 مستفيدا، علما أن عملية التوزيع لازالت مستمرة.

وتم في إطار توفير الماء لتوريد الماشية، خلق وإصلاح 38 نقطة ماء في المراعي، وإقتناء 1150 من الصهاريج اللينة وشاحنتين صهريجيتين، كما تم في إطار تقوية شبكة الري خلق 17 نقطة ماء وبناء 1600 متر طولي من السواقي والخطارات بإعتمادات مالية تجاوزت قيمتها 13 مليون درهم.

و خلال مناقشة الاجراءات التي تم إتخاذها، جراء الظروف المناخية الصعبة التي تعرفها الجهة مند سنوات التي أثرت بشكل كبير على الغطاء النباتي،  والمتمثلة في توفير الأعلاف المدعمة و ضمان الماء لتوريد الماشية بالمراعي، طالب اعضاء بالغرفة بإعادة النظر في حصة بعض اقاليم الجهة من الشعير المدعم بالنظر إلى الطلب المتزايد على هذه المادة، والرفع من عدد الأثقاب الاستكشافية وإصلاح الشاحنات الصهريجية التي تعاني من اعطاب صغيرة .

، كما طالبوا بالاسراع بإعادة غرس نبات الصبار بالمناطق المتضررة، وتعويض مربي النحل المتضررين من ظاهرة إختفاء النحل، وتعزيز التشاور مع الغرفة الفلاحية في كل ما يتعلق بالتدخلات والبرمجة سواء في الشق النباتي والحيواني.

وحول الاجواء التي مرت فيها هذه الدورة والمواضيع  التي استأثرت بالنقاش  يتحدث عضو الغرفة الفلاحية السالك زيني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*