الرئيسية » slideshow » بعد ثمانية أشهر ..جماعة كلميم تصدر اعلان ثاني لفائدة الجمعيات دون ان توضح مصير الاعلان السابق

بعد ثمانية أشهر ..جماعة كلميم تصدر اعلان ثاني لفائدة الجمعيات دون ان توضح مصير الاعلان السابق


محمد وحي / كلميم

‌بعد مرور ثمانية أشهر على الاعلان الاول الذي اصدرته جماعة كلميم للجمعيات المحلية الراغبة في المساهمة في استغلال حافلتين تابعتين للجماعة والمخصصتين للنقل الجامعي، يتفاجأ الرأي العام المحلي بإعلان ثاني يحدد تاريخ 14 شتنبر الجاري آخر أجل لتلقي طلبات عروض دعم مشاريع في هذا الشأن من دون توضيح الاسباب ؟؟؟؟ .
‌وكانت جماعة كلميم قد أصدرت خلال شهر دجنبر الماضي اعلانها الاول في هذا الشأن حدد 7 يناير الماضي آخر أجل لتلقي الطلبات من الجمعيات الراغبة في المساهمة في استغلال الحافلتين على اساس ان يتم استغلالها لفائدة الطلبة خلال الشهور المتبقية من الموسم الجامعي وهو أمر لم يحدث ليتم ترك الحافلين بدون مرآب عرضة للاهمال والضياع يمين الباب الرئيسي للجماعة .
‌كان الاجدر بجماعة كلميم ان توضح مآل الاعلان الاول ، قبل أن تصدر اعلانها الثاني بشأن نفس الموضوع ، وذلك تنوبرا الرأي العام المحلي عموما والطلبة على وجه الخصوص الذين عانوا من مشكل النقل في اتجاه المؤسسين الجامعيين ومعاهد الفندقة والسياحة لسنوات .
‌ لقد اعتبرنا في مقال سابق عملية اشراك المجتمع المدني في إطار تفعيل المقاربة التشاركية بين المجالس المنتخبة، في استغلال حافلتين مساهمة من جماعة كلميم في التخفيف من معاناة النقل التي ظل الطلبة يعانون منها لسنوات، مبادرة تستحق التشجيع لكن اكدنا في الوقت نفسه على انها رهان محفوف بمشاكل تدبيرية ومالية .
‌أمل كبير يحذو الطلبة في ان تحقق هذه المبادرة الأهداف المرجوة ،غير ان الأمر يستدعي من بلدية كلميم في إطار علاقتها بالجمعية التي ستناط بها مهمة المساهمة في استغلال الحافلتين وضع اطار تعاقدي جد واضح ومضبوط وملزم خصوصا ان الأمر يتعلق برهان محفوف بمشاكل تدبيرية ومالية لا يستهان بها .
وعلى هذا الأساس يتعين على المجلس الجماعي استحضار خلال عملية التعاقد من اجل تدبير الحافلتين معايير مبنية على الواقعية والفعالية بعيدا عن المحاباة لضمان إدارة محكمة لهذا المشروع، وبالتالي توسيع شبكة هذه الخدمة لان حافلتين لن تتمكنا من حل مشكل النقل الجامعي بشكل جدري في ظل العدد المتزايد للطلبة سواء بالمركز الجامعي او المدرسة العليا للتكنولوجيا .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*