كلميم / وادنون 24

يتداول رواد التواصل الاجتماعي بوادنون، وعدد من ساكنة كلميم ، حول موضوع إفتتاح منجع ” اكوا بارك تييرت ” و في اثمان تذاكر الدخول لهذا المنتجع، التابع ترابيا إلى الجماعة الترابية اباينو ، و التابع اقتصاديا إلى جماعة كلميم.

و يدور الحديث حول الأثمان التي يرتقب أن تتراوح ما بين 150.00 للكبار، و 120.00 للصغار حسب ما اوردت الاصداء.

هي فعلا حالة تعكس حجم تذمر الزوار من ارتفاع الأسعار بالمنتجعات السياحية مباشرة بعد حلول فصل الصيف.

فَ خلال دردشة مع أحد أبناء كلميم من زوار منتجع ” أكوا بارك” ، أكد أن أرباب المحلات التجارية، يقدمون صورة سلبية تضر بالمنطقة واصفا الأمر ب ” قلة الأدب والصورة السلبية”.

ونبه أبناء منطقة وادنون ، إلى التحلي بالروح الوطنية، والمساهمة في جلب السياح على المستوى الوطني و الخارج. وذلك من خلال تجويد الخدمات، مع طرح اثمنة مناسبة ومغرية.

حيث قال 150 درهم ستغطي لي مصاريف يوم كامل، التنقل والإطعام + قهوة المساء على شاطئ سيدي إفني. و ضحك…

ثم أضاف على أبناء المدينة إصلاح الوضع، وترميم صورة وادنون، و الاستثمار في الخدمات السياحية، واستغلال المؤهلات التي تتوفر عليها الجهة، و ما تزخر به من مواقع سياحية وطبيعة ، “ولا مجال للاحتكار و اسغلال الخصاص.”

وتجدر الإشارة إلى أن المنتجع السياحي أكوا بارك كلميم ، الواقع بالقرب من ” فندق وازيس بالم “، في سفح جبل تيرت المطل على مزارع اباينو ”، يشهد توافد عدد من الزوار من ساكنة كلميم، و العابرين للطريق الوطنية رقم 1 يوميا، لكن ارتفاع الأسعار، وغياب المراقبة، يضيعان على كلميم وأبنائها، فرصة الاستمتاع بالأجواء الترفيهية ، و هو كذلك ضياع لفرصة مهمة لتطوير قطاع السياحة في المنطقة، بالنظر إلى تزايد الأصوات المنددة ب” الغلاء.